الرعاية الصحية: تطلعات نحو المستقبل

إن نمو السلطنة السكاني والتغيرات التي طرأت على الفئات العمرية وتغير نمط الحياة هي من بين العوامل الدافعة إلى ضرورة تحسين البنية الأساسية للرعاية الصحية ورفع معايير كفاءتها، وجذب الاستثمارات في هذا القطاع، حيث تقدر نفقات الرعاية الصحية التي تتحملها وزارة الصحة أكثر من 1.58 مليار دولار أمريكي ضمن موازنة السلطنة للعام 2017. وفي ظل التنوع الذي يحظى به نظام الرعاية الصحية وتوجّه القطاع الخاص نحوه تبرز العديد من فرص الاستثمار فيه ومثال ذلك مشروع مدينة السلطان قابوس الطبية الذي تبلغ تكلفته نحو 1.5 مليار دولار أمريكي إضافة إلى افتتاح مبنى جديد للعيادات الخارجية بمستشفى خولة على مساحة تقدر بنحو 11 ألف متر مربع وبتكلفة إجمالية تبلغ 20.7 مليون دولار أمريكي وكذلك افتتاح مستشفى برجيل الطبي بطاقة استيعابية تصل إلى 74 سرير و31 غرفة لمعاينة المرضى وغيرها من المشاريع التي تواكب تطلعات الرؤية المستقبلية 2050 للنظام الصحي بالسلطنة. وللمضي قدما على نحو مُتزن ما بين توقعات متوسط الأعمار وحدوث ارتفاع في نسبة الأمراض المزمنة بالسلطنة سيكون هناك حاجة ملحة إلى وجود رعاية صحية منتظمة لجميع أفراد المجتمع تتماشى مع التغيرات المستقبلية بحيث تلبي احتياجات المستفيدين من خدمات الرعاية الصحية. ومن الطبيعي أن تزداد التوقعات بحدوث تطورات مستقبلية في تقديم الخدمات الصحية في ظل التقدم التقني الذي تشهده الخدمات التشخيصية وتطور العلاج الطبيعي والمستلزمات الطبية وتقنيات إدارة المعلومات الصحية ووجود أنواع متعددة من التأمين الصحي المبتكر للوافدين والمقيمين في السلطنة. حيث تتطلع السلطنة إلى إحراز نقلة نوعية في مجال تقديم الرعاية الصحية على المستوى المحلي ومستوى دول الخليج العربي من خلال البنية الأساسية الحديثة وتطوير الكوادر البشرية وتأسيس قاعدة تصنيع طبية قادرة على تلبية التطلعات بتكلفة تقدر بنحو 11 مليار دولار أمريكي. ستجمع هذه الجلسة عدد من المعنيين بقطاع الرعاية الصحية من رجال أعمال وإداريين في المؤسسات الصحية لطرح مواضيع متعلقة بتحسين الخدمة وإثراء الجلسة بنقاشات بين واقع التحديات وطموحات المستقبل.

التفاصيل

التاريخ
الوقت
https://ithraa.om الموقع الإلكتروني

المكان



Sib

Sib, Muscat Governorate OM

+ Google Map