الأغذية والمشروبات: من المزرعة إلى المائدة

في ظلّ ارتفاع حجم السكان في السلطنة والذي يبلغ أكثر من 4.5 مليون نسمة مع الزيادة في أعداد السياح القادمين إليها، يرتفع الطلب على عدد من القطاعات والتي من أهمها قطاع الصناعات الغذائية واستهلاك مختلف المواد الغذائية. وفي الوقت الذي أصبح فيه المستهلك أكثر وعيًا وإدراكًا حول اختيار ما يحتاج إليه من الأطعمة وكيف يتم إنتاجه ومن أين يأتي والآثار الصحية المترتبة على استهلاكه إضافة إلى الطلب على أنواع معينة من الأطعمة الطازجة، فإن الغذاء الصحي من مصادر محلية أصبح أمرًا ضروريًا في سبيل تعزيز نظام غذائي محلي ومستدام. وبعبارة أخرى، نحن بحاجة إلى إضفاء الطابع المحلي على جميع ما نستهلكه من أغذية. ومن جانبٍ آخر فإن الأغذية الطازجة كالخضروات والفواكه التي يتم إنتاجها محليًا تتمتع بمذاق أفضل عن تلك التي يتم استيرادها من الخارج والتي يتم شحنها فترة أطول، وتكشف الإحصاءات أن الكثير من المنتجات التي يتم شراؤها من مراكز التسوق يتم شحنها من الخارج بمتوسط مسافة قدرها 2.000 كيلومتر وقد تحتاج إلى فترة تتراوح من 7-14 يوم حتى تصل إلى مراكز البيع. ولذا فإنّ شراء المنتجات المحلية يؤدي الى استثمار العديد من الموارد المالية محليًا ويزيد من فرص العمل، كما أنّ الطلب المتزايد على الأغذية المحلية التي تشمل الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والدواجن واللحوم الحمراء يوفر فرصا تجارية للمزارعين في السلطنة في تجهيز وإمداد مراكز التسوق والمطاعم والفنادق بالأغذية المحلية. ومن أجل تعزيز قطاع الأغذية محليًا على نحو مستدام فإنه من الضروري جدًا إدراك مدى أهميته الاقتصادية ليتعد إطار الإنتاج الزراعي والعوامل الديموغرافية والمستهلك والأسواق المختلفة إلى آفاق أرحب وأوسع، لذا قمنا بتخصيص هذه الجلسة الحوارية من أجل المساعدة في تحديد العوائق والفرص لبناء اقتصاد غذائي محلي مزدهر وفق خطوات صحيحة.

التفاصيل

التاريخ
الوقت
https://ithraa.om الموقع الإلكتروني

المكان



Sib

Sib, Muscat Governorate OM

+ Google Map